Arabic Stories - Romantic Arabic Stories

الأربعاء

ابن عمي الصغير - Lovely Sexy Romantic Stories

قصة منقولة من النت


ابن عمي الصغير

مرحبا
انا شاب ابلغ من العمر 19 عام واعيش حاليا في مدينة غزه كنت في الماضي اعيش في دولة من دول الخليج وكانت لي علاقات مع اولاد كتير (سكس يعني ) وكنت انيك كتير من الشباب والاولاد اللى في حارتنا ولما كبرت ونزلت على غزه ضل هدا الشيء في ذهني واصبحت اميل الى الاولاد كثيرا
وكان الى ابن عم حلو كتير وعله طيز غير شكل وكان هو عمره 7 سنه وكان يلبس بيجامات ضيقه نوعا ما وفي مره من المرات كتن في زياره لبيت جدي اللي هو ساكن عندهم واقترحوا انهم يروحو على البحر وانا قلت هدي فرصه ما بتتعوض ورحنا على البحر ولما وصلنا شلح خالد ابن عمي بنطلونه وضل بالكيلوت ونزل البحر بس هو كان ما بيعرف يسبح وانا كنت معروف عند العائله اني سبيح قالي ابوه انزل علمه السباحه المهم نزلت انا واياه على البحر وبديت اعلمه السباحه واشيله واحط ايدي على طيزه وعلى زبره الصغير زهو يضحك مش فاهم حاجه وكنت اوقف وراه في البحر واحط زبي على طيزه واحس زبي يغوص في الاعماق بين الفلقات وهو يضحك
بعدين روحنا على البيت وكانت الامور عاديه
انا حكيت لاهلى انه بدي انام عند بيت جدي اليوم تعبان مش قادر اروح على البيت
وافقو اهلى وراحو وبيقت انا وجدتي العجوز وابن عمي خالد لحالنا وبعد شويه نامت جدتي وضلينا انا واياه لحالنا بعد شويه بديت احكيله عن البحر وكيف يسبح وقمت امثله يعني تمسك جسمه واعلمه كيف يسبح وقعدت احط ايدي بين فلقات طيزه
بعد شوي انتبه وصار يحكيلي شو بتعمل قلتله بدنا نلعب لعبه شو رايك قال شو هي قلتله لعبة الطبيب قال طيب قلتله نام على بطنك واشلح بنطلونك وهو يعمل شو ما بحكيله وبديت العب في طيزه وابعبص على اساس اني طبيب وهو مريض وانا بفحصه وهو يضحك
قلبته على ظهره الا زبه مقوم قلتله شو هاد قال بيصير معي هيك كتير لما حد يلعب بطيزي او اشوف مناظر زي هيك قلتله اوريك زبي قال اه نفسي اشوف زب واحد كبير طلعت زبي ومسكه وصار يلعب فيه قلتله طيب نام على بطنك اوريك ونام هو وانا حطيت زبي على طيزه وبديت انزل واطلع بس بدون ما ادخله في الخرق وهو يتحرك يمين وشمال وبعد شويه نزلت على طيزه وصرت الحس فيها والحس خزق طيزه وابوسها واشمشمها
وبعد شوي حسيت باقتراب نزول المني طلعت زبي ونزلت على ظهره حكالي شو هاد قلتله حليب

باااااااااااااا